خلال تفقد وزير المعادن لوحدات الوزارة
إجراءات إصلاحية لضبط المناجم وأسواق التعدين لزيادة الانتاج

كشف وزير المعادن جيولوجي مستشار د. محمد ابوفاطمة عبدالله عن حزمه من الإجراءات الاصلاحيه ستطال قطاع التعدين وفقاً لبرنامج حكومة المهام التي تهدف إلى زيادة الإنتاج وضبط المناجم والأسواق وحركه
المعدنين التقليديين في ولايات البلاد
وأوضح الوزير لدى تفقده اليوم (الأحد) وحدات الوزارة التي شملت كل من الذراع الفني للوزارة "الهيئة العامه للأبحاث الجيولوحية والذراع التجاري" شركة ارياب للتعدين " والذراع الرقابي للوزارة" الشركة السودانية للموارد المعدنية " والذراع الخدمي" شركة سودامين " برفقه وكيل وزارة المعادن د. عباس الشيخ حيث خاطب الوزير منسوبي شركتي سودامين وارياب إضافه لوقوفه ميدانيا على ادارات و أقسام وإدارات شركه الموارد المعدنيه في عهد مديرها المكلف الصادق إبراهيم والذي كلف عقب اقاله المدير السابق مجاهد بلال من قبل رئيس مجلس الوزراء الأسبوع الماضي.
وشدد الوزير على ضروره تجويد العمل في خدمات البيئة والسلامه والمسئوليه المجتمعيه والترويج للمربعات الانتاجيه، مبينا أن حياة وأرواح المعدنين أغلى من الذهب لافتا الي ضرورة تنفيذ توجيهات مجلس الوزراء القومى بجعل الوزاره وزاره إنتاج وخبرات وكفاءات والاهتمام بالتدريب في كل المجالات،
داعيا العاملين إلى زياده الجهد وإنتهاج العمل الميداني وذلك لأحداث طفره نوعيه في الأسواق ومناجم التعدين في كل القطاعات الإنتاجية
في السياق امتدح د. ابوفاطمة الدور الهام للاداره العامه لشرطه تأمين التعدين لما تقوم به من تنفيذ لأوامر الطوارئ وتأمين كل مواقع التعدين التقليدي إضافة لتأمين (460) شركه عاملة في هذا القطاع، والمحافظه على الأمن والنظام واعدا بالمزيد من التنسيق مع الشرطه لطي ملف التهريب دعما للاقتصاد الوطني.
هذا وسيتفقد وزير المعادن عدد من الولايات لمزيد من التنسيق لحل كل القضايا التي تتعلق بقضايا المواد البترولية وتوفير السيولة النقدية.
...................................................
المصدر : إعلام وزارة المعادن
الأحد : ٣١/ مارس ٢٠١٩

 

تابعونا على