وكيل وزارة المعادن يعد بحل جذري لمشكلة الوقود لقطاع التعدين

 

كشف والي ولاية نهر النيل لواء ركن عبد المحمود حماد عن وضعهم حلول جذرية لمشكلة الوقود التي تواجه قطاع التعدين بولاية نهر النيل وكشف خلال استقباله وكيل وزارة المعادن د. عباس الشيخ اليوم (الثلاثاء ) الذي بدأ زيارة لولاية نهر النيل تمتد ليومين للوقوف على قطاع التعدين بتكليف من اللجنة الإقتصادية بالمجلس العسكري الإنتقالي، كشف عن ضبطهم كميات كبيرة من الوقود يجري تهريبها من بعض مااسماهم بضعاف النفوس الذي يتلاعبون بالوقود، مشيرا إلى وضعهم حلول جذرية لمشكلة الوقود بالاتفاق مع وزارة النفط للاستفادة من مواعين التخزين التابعة للوزارة والشركة السودانية لخطوط أنابيب البترول لوضع حد لتهريب الوقود وذلك بضخه عبر أنابيب الوقود ومن ثم تخزينية في المواعين التخزينية التابعة لها ومن ثم توزيعه عبر أجهزة الولاية المختصة للجهات المعنية خاصة قطاع التعدين الذي يعتبر القطاع الإنتاجي الأول بالولاية.

من جهته أكد وكيل وزارة المعادن د. عباس الشيخ أن وضعت عدد من الحلول الجذرية مع وزارة النفط لتوفير الكميات المطلوبة من الوقود لقطاع التعدين الذي يعد من القطاعات المهمة في توفير العملات الصعبة، لافتا إلى أن الهدف من الزيارات التي ابتدرتها الوزارة تسريع وتيرة العمل في هذا القطاع بعد أن واجه هذا القطاع عدد من المشكلات بسبب الأوضاع الأمنية في بعض الولايات وأسواق التعدين.

يذكر أن زيارة وكيل وزارة المعادن لولاية نهر النيل تستمر ليومين يقف خلالها على أسواق التعدين وزيارة شركتي مناجم المغربية وشركة سودامين الذراع الخدمي لوزارة المعادن.

 

تابعونا على