في أكبر ملتقى بالخرطوم
 
(عمالقة التعدين) يلتقون في "بلاد المعادن
الخرطوم : عبدالوهاب جمعة
على مدى ثلاثة أيام، تشهد الخرطوم أكبر ملتقى مختص بالتعدين في إفريقيا، والملتقى تقيمه وزارة الطاقة والتعدين وهيئة الابحاث الجيولوجية.
وتشترك في "معرض وملتقى السودان الدولي للتعدين"، شركات من أربعة دول تعرف بأنها "عمالقة التعدين" في العالم وهي كندا التي تعتبر صاحبة "أكبر  خبرة عالمية في التعدين"  وروسيا التي تعد "ماكينة الصناعات الاستخراجية" بأكبر إنتاج في العالم، واستراليا التي يوصف التعدين فيها  بأنه "جاذب الهجرة " إلى أكبر  "دولة  - قارة"، والصين التي تعرف بأنها "صاحبة أكبر طلب واستثمار في المعادن".
ويعقد الملتقى في الخرطوم من يوم 18 إلى 20 فبراير الجاري، ويشهد الملتقى معرض مصاحب لآليات ومعدات التعدين.
ويعد المتلقى  أكبر تجمع لصناع القرار والفاعلين التجاريين، ويجذب  آلاف  المتخصصين في القطاع، وتقود فعالياته هيئة الابحاث الجيولوجية والتي تعد أهم هيئة عامة معنية بالجيولوجيا بالسودان.
يشكل الملتقى فرصة لاستشكاف عالم التعدين بالسودان كما أنه سيكون بمثابة نطقة اطلاق لتراخيص لمربعات استكشافية في التعدين
ومع الحكومة الانتقالية فان السودان يقدم نفسه على أنه "بلاد المعادن" حيث تظل فرص الاستثمار واعدة  في النفط والذهب والحديد والفضة والنحاس وخام الكروم والزنك.
ويتحدث في الملتقى عدد من أهم خبراء التعدين في العالم، من بينهم أجانب وسودانيون ذوي خبرة ممتدة.

تابعونا على