دعا إلى إنشاء قسم لحلحلة المشاكل بالتراضي

 وزير الطاقة والتعدين : الإجراءات الأمنية والرقابية لن تحل مشاكل التعدين

دعا وزير الطاقة والتعدين عادل علي ابراهيم لضرورة إنشاء قسم خاص لحلحلة مشاكل التعدين يتبع للهيئة يتكون من ذوي الخبرة في حلحلة مثل هذه المشكلات عبر الحل الاهلي والجوديات والتراضي لجهة أن مشاكل التعدين لا يمكن حلها عبر الإجراءات الأمنية والشرطية  ) لذلك لابد من حلحلة مشاكل التعدين بحكمة وتروي. وطالب الوزير خلال مخاطبته اليوم ( الإثنين) الاجتماع الأول للمكاتب الولائية عقب ثورة ديسمبر المجيدة طالب مدراء المكاتب الولائية بضرورة العمل على رفع الإنتاج وتفعيل الدور الرقابي على قطاع التعدين بعد عودة الرقابة إلى الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية والعمل على رفع عائد الدولة  من هذا القطاع للمساهمة في اقتصاد السودان، مشيرا إلى أن الكثيرين يرون ان المخرج لاقتصاد البلاد هو قطاع التعدين وتابع (هم بقولوا البمرقنا من النحن فيهو دا الدهب).

من جهته أكد المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية سليمان عبدالرحمن الدور المتعاظم للهيئة في الجانبين الرقابي والإنتاجي خاصة بعد إرجاع الرقابة للهيئة وهو حق أصيل لها، حيث أصدر وزير الطاقة والتعدين القرار رقم (72) الذي نص على أن تخضع أعمال الرقابة والتفتيش على جميع الأنشطة في التعدين للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية، لذلك وبموجب هذا القرار لابد من استشعار المسؤولية والدور الهام الذي يجب علينا القيام به  لجهة أن البلاد ليس لديها مخرج غير التعدين لذلك لابد أن تكون لدينا رؤية واضحة في العمل بشقيه الرقابي والإنتاجي لمزيد من الإنجاز والتطوير.

من جانبه أكد مدير إدارة المكاتب الولائية بالهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية حاتم عمر أن هذا الاجتماع يأتي لمناقشة المشاكل الفنية والإدارية للمكاتب الولائية.

…………………………….

المصدر : إعلام وزارة الطاقة والتعدين /قطاع التعدين

الاثنين : 24/2/2020

 

 

 

 

تابعونا على