طالب باتخاذ الاجراءات اللازمة ضد صاحب المزرعة

 وزير الطاقة: مخلفات التعدين المضبوظة بـ " الكدرو" تحتوى على مواد سامة

كشف وزير الطاقة والتعدين عادل على ابراهيم ان مخلفات التعدين "الكرتة" التي تم ضبطها في مصنع عشوائي باحدي المزارع امس الاول بضاحية "الكدرو" شمالي مدينة بحرى تحتوى على زئبق ومواد سامة اخرى كما تتم معالجتها في ذات المصنع بمواد سامة كذلك ، لافتا الى ان الاحواض التي يتم فيها معالجة المخلفات تحتوى على مادة "السيانيد" التي اذا لم يحسن التعامل معها فهي مادة سامة وقاتلة كما تحتوى المخلفات على زئبق. وقال الوزير في تصريحات صحفية اليوم (الاثنين ) عقب تفقد المصنع الذي جرى ضبطة ان هذا السلوك يعد احد الممارسات  الخاطئة التي يقوم بها الكثيرين  سعيا وراء المكسب والثراء السريع متناسين ان هناك مخاطر على الانسان والحيوان جراء هذا السلوك  .

ووجه الوزير الجهات المختصة باقطاع التعدين " ادارة البيئة بالشركة السودانية للموارد المعدنية بازالة ما وصفه بـ(العبث) فورا ورفع تقرير وافي عن هذا الامر واتخاذ  الاجراءات اللازمة ضد صاحب المزرعة ، مناشدا في الوقت ذاته المواطنين بالتوقف عن مثل هذه الممارسات واتباع الطرق السليمة لنيل تراخيص العمل في معالحة المخلفات التي قال ان وزارته جاهزة لاعطائها لكل من يملك المقدرة الفنية والمالية في مناطق التعدين المعروفة بعيدا عن مناطق  السكان ، مشيرا الى ان حياة الانسان اهم من الذهب.

.................................

المصدر : إعلام وزارة الطاقة والتعدين / قطاع التعدين

الاثنين : 16 /3/2020

تابعونا على