لرفد خزينة الدولة بالعائدات

 تحويل (160) حفرة ذهب كبيرة إلى شركات تعدين صغير

 

كشفت الإدارة العامة للإشراف والرقابة على التعدين التقليدي بالهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية " الذراع الفني والرقابي لقطاع التعدين بوزارة الطاقة والتعدين" عن بدء خطوات فعلية لتحويل حفر الذهب الكبيرة  بالتعدين التقليدي ( وهي عبارة عن منجم 100×100 متر يتم حفرها باليات ثقيلة وهي كبيرة جدا وتخضع للرقابة مثل الشركات ويكون انتاجها عالي جدا) تحويلها إلى شركات تعدين صغير منظمة.

وكشف مدير الإدارة العامة للإشراف والرقابة على التعدين التقليدي عبدالله شم في تصريح صحفي اليوم (السبت) أن وزير الطاقة والتعدين عادل علي ابراهيم وجه بتحويل الحفر الكبيرة في بالتعدين التقليدي لشركات تعدين صغير منتجة، مشيرا إلى أن المدير العام للهيئة العامة للأبحاث سليمان عبدالرحمن أصدر قرارا بتكوين لجنة لتحديد عدد الحفر الكبيرة بولايات السودان التي بها تعدين تقليدي وتحويلها لشركات تعدين صغير بدلا عن تعاملها كتعدين تقليدي.

وأوضح شم ان عدد الحفر الكبيرة وصل إلى (160) حفرة ب (8) ولايات وهي حفر منتجة يمتلك أصحابها آليات وكسارات ويعادل إنتاجها إنتاج الشركات لكن نسبة الحكومة يتم تحصيلها نقدا من جوال الحجر وليس عينا من الذهب أسوة بالشركات لذلك أمر الوزير بتكوين لجنة لزيارة هذه الحفر ورصدها والنظر في إمكانية تحويلها لشركات تعدين صغير حتى تساهم في رفد خزينة الدولة بمزيد من العائدات وكذلك ليتم ضبطها فنيا ورقابيا بدلا عن التعامل الحالي كتعدين تقليدي، وتوقع شم ان يتم تحويل عدد كبير من تلك الحفر إلى شركات تعدين صغير في غضون شهر.

………………..........

 المصدر :  إعلام وزارة الطاقة والتعدين /قطاع التعدين

السبت : 21/3/2020

تابعونا على