وكيل قطاع التعدين : سنفتح الاستثمار في الموارد المعدنية بولاية النيل الأبيض

 

كشف والي ولاية النيل الأبيض اسماعيل وراق عن توفر فرص استثمارية ضخمة بالولاية في مجالات الزراعة والثروة الحيوانية الي جانب الثروة المعدنية، مشيرا خلال استقباله وفد من  رئاسة قطاع التعدين بوزارة الطاقة والتعدين الي سعيهم الي جذب العديد من الاستثمارات خاصة في المجالات التي لم يتم التطرق لها من قبل مثل الاستثمار في الثروة المعدنية.

 

من جانبه قال وكيل قطاع التعدين بوزارة الطاقة والتعدين د. محمد يحي خلال زيارة ابتدرها اليوم ( الخميس) الي ولاية النيل الأبيض رافقه خلالها المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية والمدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية وعدد من قادة قطاع التعدين بالهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية والشركة السودانية للموارد المعدنية قال ان ولاية النيل الأبيض بها عدد من الموارد المعدنية على رأسها الدهب ومواد البناء والحجاز الزينة ( الجرانيت والذهب والرمال البيضاء والماربل ) وغيرها من الثروات المعدنية التي لم يتم الاستثمار فيها حتى الآن  لافتا الى سعيهم  لفتح الفرص الاستثمارية في هذا القطاع، ولفت الوكيل الي ظهور التعدين التقليدي في جنوب الولاية بالقرب من منطقة الجبلين، مشيرا الي انهم يأملون ان تكون بداية التعدين  بالولاية عبر التعدين المنظم تفاديا للأثار البيئية التي تجم من هذا النشاط خاصة وانها ولاية ذات خصوصية لتوفر الزراعة والثروة الحيوانية فيها.

 

من جانبه أكد المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية سليمان عبدالرحمن تمتع ولاية النيل الأبيض بإمكانيات معدنية ضخمة حيث تتوفر فيها مواد البناء والصخور الصناعية وصخور الزينة ومعادن الذهب والنحاس وعدد من المعادن في مناطق الولاية المختلفة، مشيرا في الوقت ذاته الى ان الهيئة ستقوم خلال الفترة المقبلة بافتتاح مكتب فرعي لها بالولاية.

 

في الأثناء كشف المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك اردول عن مديونيات ضخمة للدولة على مصانع الأسمنت والتي من بينها مصنع ( ربك)  للاسمنت، مشيرا الي النظام السابق  قام بإعفاء مصانع الأسمنت من دفع العوائد الجليلة التي تأخذها الدولة، لافتا الى انهم وعقب توليهم ادارة الشركة قاموا بمراجعة هذا الامر ومطالبة المصانع بدفع كل المتأخرات التي عليها من العوائد الجليلة الأمر الذي قبول بالرفض وممارسة الضغوط على الشركة بأن هددت تلك المصانع بالتوقف، موضحا انهم ورغم الضغوط لم يتراجعوا عن تلك الخطوة وقاموا بجدولة المديونيات لدفعها وتابع اردول بقولة ( اي مستثمر لازم يدفع العوائد الجليلة وجميع الرسوم التي تفرضها الدولة)، مشيرا الي انهم لن يتسامحوا في هذا الأمر.

 

يذكر ان ولاية النيل الأبيض والهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية توجا زيارة وفد قطاع التعدين بوزارة الطاقة والتعدين بتوقيع مذكرة تفاهم بين الولاية والهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية في مجالات التعدين المختلفة والتي من بينها افتتاح مكتب للهيئة في ولاية النيل الأبيض.

 

.......................

 

المصدر : اعلام وزارة الطاقة والتعدين /قطاع التعدين

 

الخميس :12/11/2020

 

تابعونا على