التقى وزير المعادن اليوم
الناظر ترك  يتعهد  بكشف منافذ تهريب الذهب  ومنعها
اتفقت وزارة المعادن مع الادارة الاهلية لشرق السودان على تسهيل عمل شركات التعدين بالشرق خاصة في ولاية كسلا.
واوضح ناظر عموم الهدندوة الناظر محمد الامين ترك انهم ناقشوا مع وزير المعادن محمد بشير عبدالله خلال لقائه اليوم (الاثنين) ناقشوا الكثير من المشاكل الموجودة في شرق السودان ،موكدا توافقهم على ان يكونوا يدا واحده لانجاح عمل وزارة المعادن لجهة ان جل ميزانية الدولة مرتبطة بانتاج المعادن ، واشار ترك الى انهم كقيادات اهلية لشرق السودان  سيعملون على تسهيل  عمل شركات التعدين ومنع وكشف مصتادر التهريب ، كاشفا في الوقت ذاته عن مناقشتهم  لقضية معالجة مخلفات التعدين "الكرتة"  وتجنيب اضرارها للمواطنين والبيئة. وقطع ترك بانهم سيكونون اليد اليمين للوزارة للعمل على توجية تلك الثروة لخدمة المواطن الذي فقد حظة في التنمية .
من جانبة اطلع والي ولاية كسلا المكلف الطيب محمد الشيخ وزير المعادن على الاوضاع بولاية كسلا خاصة في مناطق التعدين في تلكوك ونهر عطبرة التي يوجد بها تعدين تقليدي للذهب وهي من المناطق الواعدة في انتاج المعادن واضاف الوالي انهم في حكومة الولاية  يحبذون ان يكون النشاط التعديني عبر الشركات حتى يستغيد منها المواطن ، كاشفا في الوقت ذاته عن استقرار الاحوال الامنية وانتهاء الاشكالات بمحلية نهر عطبرة واستقرار الاحوال الامنية وسيرها نحو الافضل .
........................................
المصدر : اعلام وزارة المعادن
الاثنين : 15/3/2021

تابعونا على